الأحد، 4 سبتمبر، 2011

تساؤلات الصَباح!



- لماذا بعض العقول كـ حجرٍ الصّوان لا يُمكن تفتيتها ؟
- لماذا من كُسرت قلوبهم، لا يُمكن تصليحها ؟
- لماذا نبدأ الحُب بصدقِ وإخلاص، ثُم فجأة نكتشف أنّ من نُحب كومة من الخِداع، أو المصلحة على وجهٍ أصح؟
- لماذا الشيء لا يُحدث إلا بالوقت الغير مناسب؟
- لماذا أيأس كُلما شعرتُ بإن حجم التفاؤل في جسدي يَكبر؟
- لماذا هو لا يعرف؟
- لماذا البشر يزدادون سوءً أكثر من السابق؟
- لماذا لا تنكمشّ المسافات بيني وبينهم؟
- لماذا الرجل صوتهُ عالٍ ويصرخ على من هو أضعفُ منه دائماً؟
- لماذا المرأة مشاعرها لا تُقال، وإنّ قيلت حتى .. لا يفهموها الرجال؟
- لماذا لا أستطيع البوح بما في قلبي لهم؟
- لماذا البشر يتنفسون مصالح؟
- لماذا ظنونهم سيئة دائماً؟
- لماذا جسدي يصرخّ من سوئِهم ؟
- لماذا أسئلتي بلا جواب؟
- لماذا أقول لماذا؟


كما تقول إمتنان :
إختمي الـ لماذا بهذهِ :
لماذا لا نشكر الله كثيراً ونلتجئ إليه؟


الحمدُلله! 
من لديه أي أجابة لأي سؤال، يتفضل ..
رُغم يقني بإن الأسئلة بلا إجابه 

هناك 5 تعليقات:

  1. لو خليت لقلبت
    هذا ما أراده الله لنا عزيزتي
    لا بأس عليكِ
    وكوني صبورة

    وفقت =)

    ردحذف
  2. ولماذا تساؤلاتك صباحية؟ وليست في المساء حين نشتكي للقمر أو نكلم الوسادة

    ردحذف
  3. , غير معروف :
    إن شاء المولى،
    رزقنا الله وإياكم أطنان الصبر ;)
    اللهم آمين التوفيق للجميع
    شكرًا

    Iraqi Blogger :
    لإن الصباح يبشر بالمسائات الجيدة أحياناً ..
    لا أعلم، التساؤلات تفجّرت من دون شعور :)
    شكرًا ..

    ردحذف
  4. لماذا لانجد اي جواب للتساؤلات ؟!

    لانها باختصار تختلف الاجوبه من شخص لاخر ..

    لذا يصعب ان نجد جواب لها

    ردحذف
  5. gucci :
    لا، بل لأنها عارية من الإجابات المُقنعة،
    وأيضاً إختلاف الألسن المُجيبة عليها ..

    حُييتِ :)

    ردحذف