الاثنين، 5 سبتمبر، 2011

إلى : أماني ♥








ربما جُل معاني الحُب لا تتسامى بين طرفين
لكنّي كُل يوم أعلم أنّها الوحيدة التي تفهم خلجات قلبي وآهاتهِ
هي الوحيدة التي لا أكاد أقول كلمة، إلا وقالتها همساً في أذنيّ
هي الملاك الذي أحلم به كُل يوم وكُل ليلة،
هي من أراها نجومًا في سمائي البيضاء النقيّة
كُل حرف، كُل لغة وكُل لقب
لا يفي بجمالكِ، وعفويتكِ الساحرة،



أقولها وللأبد :
إنتِ شيئاً في الحياة لا يتكرر
إنتِ غيمّة ماطرة بالحياة
أنتِ كُل سُكر الحياة وحلاوتها
إنتِ عفويتي التي خُلقت في جسدٍ واحد
إنتِ الأخت، الصديقة، والتوأم المولود من بطنٍ آخر
إنتِ الصُدفة المتدفقة بالأمل
أنتِ الأماني، وإسمكِ جُل الحياة
إنتِ شيءٌ لا يوصف
إنتِ ما أشتهي في حياتي من تفاؤل وأمنيات
إنتِ ذاك كوني الذي جعلهُ الله لي في جسدٍ نابض بالسُكر

أنا لا أكتفي، ولن أكتفي منكِ
لأنكِ حجم الفَرح في الحياة الغير قابل للإنتهاء

أحبكِ
 
أحبكِ إلى ما لا نهاية
يا سُكر الحياة ومائِها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق